وفاء و أخواتها

ابداعــ بلا حدود

    بحث عن الرضاعة الطبيعية

    شاطر

    عاشقة الياسمين

    عدد المساهمات: 88
    تاريخ التسجيل: 03/12/2009

    بحث عن الرضاعة الطبيعية

    مُساهمة  عاشقة الياسمين في الأحد أكتوبر 16, 2011 8:45 am

    بحث عن الرضاعة الطبيعية

    بحث عن الرضاعة الطبيعية

    متى تبدأ الأم بإرضاع طفلها رضاعة طبيعية؟

    ــ فوراً بعد الولادة، وخلال الساعة الأولى من عمر الوليد، إلا إذا أوصى الطبيب بخلاف ذلك.

    ¨متى ترضع الأم طفلها؟

    ــ في أي وقت يظهر الوليد رغبته في الرضاعة كالبكاء، أو الحركة الزائدة أو حركة الفم، كما أن كل أم تعرف متى يكــون طفلها جائعاً، وقد تحتاج إلى إرضاعه من 8 ـ 12 مرة يومياً حتى يشبع (رضاعة تحت الطلب).


    ¨هل ترضع الأم طفلها من ثدي واحد في كل مرة؟

    ــ على الأم أن ترضع طفلها من الثديين لا من ثدي واحد في كل مرة، وقد يحتاج الطفل من 10 ــ 15 دقيقة للثدي الواحد.

    ¨ماذا يعطى من السوائل للمولود إلى جانب الرضاعة الطبيعية؟
    ــ يجب عدم إعطاء المولود الذي يرضع طبيعياً أي نوع من السوائل، سواء الماء أو الماء المحلى بالجلوكوز أو أي مستحضر، إن كان حليب الام كافيا. وقد تبدأ بإعطاء الطفل بعض ما يوصي به الطبيب بعد الشهر السادس لزيادة تغذيته وتدريبه على تحريك فكيه ولسانه.

    ¨هل تعطي الأم الرضيع المصّاصة (اللّهايةpacifier) ومتى؟
    ــ يَنصح أهلُ الاختصاص بعدم إعطاء المصّاصة للرضيع؛ لما تحدثه من مشاكل صحية وتلوث جرثومي، إلى جانب أن هناك اختلافاً حول ما تسببه من أمراض بسبب تركيبها الصناعي. أما إن كان ولا بد من ذلك فيكون بعد أن يكون الرضيع قد استقر وتعوَّد على الرضاعة الطبيعية.

    ¨أسمعُ أن البعض يعطي فيتامينات ومعادن للرضّع.. هل هذا صحيح؟
    ــ عموماً، لا يحتاج من يرضع من ثدي أمه إلى أي إضافات من السوائل والعصائر أو غيرها خلال الأشهر الستة الأولى من العمر، غير أنّ بعض الحالات تستدعي إعطاء فيتامين "د" (Vitamin D) أو عنصر الحديد، وذلك للأطفال الذين يعانون نقص ذلك في أجسامهم. أمَّا عنصر "الفلور" فلا يعطى للرضع قبل بلوغ 6 أشهر من العمر. أمَّا بعد ذلك فيحتاج الطفل ـ سواء كان يرضع من ثدي أمه أم من الزجاجة ـ إلى عنصر الفلور حتى يبلغ 3 سنوات، إلا إذا كان ماء الشرب يحتوي على نسبة كافية من الفلور.

    ¨ماذا تفعل الأم إذا لم تستطع إرضاع وليدها بعد ولادته؟

    ــ تجمع الحليب من ثدييها بالعصر أو الشفط، وتعطيه طفلها بالزجاجة.


    ¨ما هي الطرق لزيادة كمية الحليب في الثدي؟

    ــ هناك عدة طرق لزيادة كمية الحليب في الثدي، منها: تفريغ الثدي بالكامل 7 مرات يوميا(24 ساعة) على الأقل خلال الرضاعة.

    ¨هل لنبات الحلبة تأثير في زيادة كمية الحليب في الثدي كما تحكي لنا جداتنا؟

    ــ نعم، إنَّ للحلبة تأثيراً جيداً إذا تمَّ تناولها 3 مرات يوميا،ً مع الأخذ بعين الاعتبار تفريغ الثدي بالكامل عدة مرات يومياً.


    ¨هل هناك آثار جانبية تنجم عن تناول الحلبة؟


    ــ قد تكون الرائحة الخاصة بالحلبة التي تخرج مع العرق غير مقبولة عند البعض، إلا ان فوائدها ترجح على نوعية رائحتها. وقد يسبب تناول الحلبة عند البعض اسهالاً إلا أنه يتوقف فور التوقف عن تناول الحلبة.


    ¨متى يظهر أثر تأثير الحلبة على كمية الحليب؟

    ــ قد تمر 3 أيام على تناول الحلبة قبل ملاحظة تأثيرها.

    ¨أي النوعين أفضل: الحلبة الطبيعية أم الموجودة على هيئة كبسولات ؟

    ــ نثق أكثر بالحلبة الطبيعية.


    ¨ماذا عن الخميرة؟ هل تفيد في الرضاعة الطبيعية؟

    ــ للخميرة فوائد عديدة، منها: تحسين المناعة: وكذلك قد تساعد البعض في تحسين كمية الحليب. وننصح بتناولها، ويمكن شراؤها من البقالة، وهي نفس خميرة الخبز التي تضاف للعجين حتى يخمر، وهي ليست البودرة البيضاء مثل "بايكربونات الصوديوم".


    ¨ما هي المأكولات والأشربة التي تزيد كمية الحليب في الثدي؟

    ــ لا توجد أطعمة خاصة بإدرار الحليب، ولكن كثرة شرب السوائل، وزيادة تناول الخضار والفواكه، واللبن الرائب (الزبادي) والمكسرات، والأجبان، بين الوجبات يزيد من كمية السوائل المتوجهة للثدي. أما الأم التي تعاني ارتفاع ضغط الدم أو أمراضاً في القلب؛ فتنصح بألا تكثر من الملح؛ لأنه يحجز السوائل في الجسم، الأمر الذي قد يؤثر على صحة المرضع. وفي هذه الحالة على المرضع المريضة بأمراض القلب والأوعية الدموية أن تستشير طبيبتها الخاصة عن موضوع كثرة تناول السوائل.


    ¨أي الأوقات أفضل لإرضاع الطفل لزيادة إدرار الحليب؟

    ــ في الليل؛ لأنّ هرمون الحليب "البرولاكتين) يفرز بعد منتصف الليل إلى ما قبل طلوع الفجر، فإن تمت الرضاعة أو تم تفريغ الثدي في هذا الوقت، فإنّ ذلك ينشط الهرمون لإفراز الحليب. كما ينشط إفراز هذا الهرمون عملية مص الرضيع للحلمة والهالة التي حولها أثناء الرضاعة.

    ¨ما هو هرمون البرولاكتين؟ وما هو دوره في الرضاعة؟

    - هرمون البرولاكتين هو مادة بروتينية تفرز من الفص الأمامي للغدة النخامية. ويعمل هرمون البرولاكتين على زيادة إدرار حليب الثدي لدى النساء، ولا يعرف مثل ذلك عند الرجال. ويصل مستواه خلال الحمل من 10 ــ 300 نانوجرام/1مللتر، أما مستواه في الرجال والنساء غير الحوامل فيبلغ من صفر ــ 20 نانوجرام/1مللتر.


    ¨ما هو هرمون "أوكسيتوسين" (oxytocin)؟ وما هو دوره في الرضاعة؟

    تؤدي رضاعة الطفل إلى تنبيه مجسات أو نهايات عصبية في حليمات الثدي، التي تنقل الإشارة إلى الفص الخلفي للغدة النخامية، التي بدورها تفرز هرمون أوكسيتوسين في الدم. يصل هرمون أوكسيتوسين إلى غدد الحليب في الثدي فتنقبض فيُضخُ الحليب إلى ما خلف هالة الثدي. كما يسهل هرمون أوكسيتوسين خروج الحليب من حلمة الثدي، وذلك بالتأثير عليها وجعلها مستقيمة، الأمر الذي يسهل تدفق الحليب لفم الطفل عند الرضاعة.

    ¨ ما الفرق بين هرمون برولاكتين وهرمون أوكسيتوسين؟
    هرمون برولاكتين له دور أساسي لبدء الرضاعة واستمرارها وتكوين الحليب، أمّا هرمون أوكسيتوسين فدوره يتمثَّل في عصر الحليب وضخه إلى خارج الثدي.
    ¨ هل هناك علاقة بين حجم الثدي وكمية تكوّن الحليب؟
    لا توجد علاقة بين كمية الحليب وحجم الثدي، بل إن معظم المرضعات يفرزن كميات متساوية تقريباً من الحليب في اليوم، ولهذا فإنَّ إرضاع الطفل المستمر أفضل من إرضاعه حسب جدول معين. وينتج الثدي الواحد ما بين 11 ــ 58 مللترفي الساعة الواحدة، ويستمر تكوّن الحليب ما استمر تفريغ الثدي منه، سواء بتكرار الرضاعة أو بالتفريغ.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 21, 2014 11:22 am